التعديلات الدستورية ستمرر عبر البرلمان    |::|    عزيز إلى تيرس مرة أخرى    |::|    القطاع الصحي في تكانت أفاق ومشاكل    |::|    عزيز يؤكد أنه سيدعم مرشحا للانتخابات    |::|    جوجل تطلق تقنية تساعد على رصد التعليقات المسيئة    |::|    تعيينات واسعة ومراسيم    |::|    خروج محتجين يطالبون برحيل رئيس غينيا بيساو    |::|    برلمانية أوروبية: عزيز لا يريد مأمورية ثالثة    |::|    خطري ولد اج يخسر قضية الرماية    |::|    اختفاء أدوية أساسية من السوق    |::|   

ما بعد القمة.. هيا إلى الأهم

الثلاثاء 26-07-2016| 17:47


قرأت ( ولست متأكدا من المعلومة) أن تكاليف خيم القمة العربية كانت 2 مليون دولار.. أي أقل بقليل من مليار أوقية.. ولا أنتقد صرف هذا المبلغ.. كان ينبغي أن تعقد القمة بأي ثمن بعد أن تصدت موريتانيا لها... ما أريد الوصول إليه هو ضرورة التفكير في التجربة واستخلاص العبر منها من أجل المستقبل.. قد لا يجد القطاع الخاص في فنادق راقية مكلفة عملية مربحة.. هو حر.. لا مشكل في أن تستثمر الدولة في هذا القطاع.. ولم يعد مقبولا أبدا ألا يكون في البلد إلا مركز المؤتمرات الحالي الذي لا يستطيع استقبال قمم... والمشكل المزمن الذي يهدد عاصمتنا هو الآخر: انعدام "الصرف الصحي"، ينبغي أن نجعل منه أولوية...

دعوكم من " نجحت.." "فشلت.."، والدعوات للبعض بالخير، وعلى البعض بالويل والثبور.. لن تحتاجوا إلى ذلك مستقبلا إذا ما تم المطلوب...

جديد الأخبار :

عودة للصفحة الرئيسية
 
? جميع الحقوق محفوظة - شروط استخدام الموقع