السفيرة الموريتانية بباريس تحضر حفلا لهيئة صهيونية    |::|    هل يرشح الرئيس الموريتاني صديقه الجنرال غزواني قائد الجيوش خلفا له؟    |::|    التعديلات الدستورية ستمرر عبر البرلمان    |::|    عزيز إلى تيرس مرة أخرى    |::|    القطاع الصحي في تكانت أفاق ومشاكل    |::|    عزيز يؤكد أنه سيدعم مرشحا للانتخابات    |::|    جوجل تطلق تقنية تساعد على رصد التعليقات المسيئة    |::|    تعيينات واسعة ومراسيم    |::|    خروج محتجين يطالبون برحيل رئيس غينيا بيساو    |::|    برلمانية أوروبية: عزيز لا يريد مأمورية ثالثة    |::|   
أرشيف صحفي

الصليب الأحمر يضع برنامجاً لربط اللاجئين الصحراويين بمجتمعهم الاصلي

الخميس 16-02-2017| 11:06


قالت ممثلية اللجنة الدولية للصليب الأحمر في موريتانيا ان اللجنة وضعت برنامجاً يهدف الى استعادة جو الثقة بين اللاجئين الصحراويين في مخيمات تيندوف الجزائرية وموريتانيا، ومجتمعهم الأصلي في الصحراء الغربية. ويشمل البرنامج تبادل الزيارات، والرسائل والمكالمات الهاتفية.

وقال بيان أصدرته الممثلية في نواكشوط ان اللجنة "وضعت الصلات بين اللاجئين ومجتمعهم الأصلي الذي يعيش داخل الصحراء الغربية الجزء الخاضع للادارة المغربية".

وفي اطار الخطة سيكون في مقدور اللاجئين في مخيمات تيندوف وفي المناطق الحدودية الموريتانية زيارة أقربائهم في الصحراء. وأوضح البيان ان عدد الزوار "لا يمكن ان يتجاوز خمسة من كل مخيم كل اسبوعين". وتراوح مدة الزيارة بين اسبوع وعشرة أيام. ويمنع استغلال الزيارات في إبداء آراء سياسية. كما سيتم وضع نظام يسمح بتبادل الرسائل بين اللاجئين في تيندوف وفي مدينتي الزويرات ونواذيبو الموريتانيتــــين وبين أهاليهــــم في المنطقة الخاضعــــة للإدارة المغربية. وتوفـــر الخـطــــة ايضاً اتصالات هاتفية لا تتجاوز مدتها عشر دقائق للفرد.

وترافق هذه الاجراءات حملة اعلامية يتم في اطارها توفير معلومات أسرية لكل من اللاجئين والمقيمين داخل الصحراء. وسيتم في اطار الحملة الاعلامية ايضاً عقد لقاءات.

ويعيش اللاجئون الصحراويون الخاضعون لنظام "الجمهورية العربية الصحراوية" التي أعلنتها "بوليساريو" في مخيمات على أرض "الحمادة" الجزائرية المالحة القاحلة. لكنه يتمتعون بخدمات التعليم والصحة والغذاء مجاناً في اطار نظام "الجمهورية".

وقبل أعوام لم يكن مسموحاً لصحراويي "الحمادة" بالخروج من أراضي "الجمهورية" التي هي المناطق الصحراوية التي لم يضعها المغرب داخل السور الذي أقامه حول "الصحراء المفيدة". لكن "بوليساريو" فتحت الباب أمام سفر اللاجئين الى خارج المنطقة في اطار اصلاحات سياسية شجعت عليها الهدنة التي عقدت مع المغرب مطلع التسعينات، في اطار خطة دولية تقضي بتنظيم استفتاء لتقرير المصير لم يحصل بسبب الخلاف على من يحق لهم التصويت.

تفاصيل النشر:

المصدر: الحياة

الكاتب: الشيخ بكاي

تاريخ النشر(م): 4/3/2003

تاريخ النشر (هـ): 1/1/1424

منشأ: نواكشوط

رقم العدد: 14589

الباب/ الصفحة: 7 - السياسية

جديد الأخبار :

عودة للصفحة الرئيسية
 
? جميع الحقوق محفوظة - شروط استخدام الموقع